آيات وأحاديث عن الاستقامة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين. يقول  الله تَعَالَى: ? يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ ? [آل عمران: 102]، وَقالَ تَعَالَى: ? فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ? [التغابن: 16]، وَقالَ تَعَالَى: ? يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا ? [الأحزاب: 70].

وقال تعالى: ? فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ? [هود: 112].

وقال تعالى: ? إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ ? [فصلت: 30].

 وفي الحديث: ((اتَّقِ الله حيثما كنت، وأَتْبِعِ السيئة الحسنة تَمحُها، وخالِقِ الناسَ بخلق حسن))([1]).

 وقال صلى الله عليه وسلم أيضًا: ((يا أيها الناس، ألاَ إن ربكم واحد، وإن أباكم واحد، ألاَ لا فضل لعربي على أعجميٍّ، ولا لعجميٍّ على عربي، ولا لأحمر على أسود، ولا أسود على أحمر، إلا بالتقوى))([2]).

وقال صلى الله عليه وسلم: ((قل: آمنت بالله، ثم استقم))([3]).

وقال صلى الله عليه وسلم: ((استقيموا ولن تُحصوا، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة، ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن))([4]).

 

 



([1])أخرجه أحمد (5 / 153)

([2])أخرجه أحمد (5 / 411)

([3])أخرجه مسلم (37)

([4])أخرجه أحمد (5 / 276)، وابن ماجه (277)